م ــــــلاذي .. ~

.๑. سريعة .๑.
" أعود لأكتب ، و أكتب لأعيش ، و أعيش لأحقق غاية الإله " أومي

ما قيمة هكذا حلم ؟


أتساءل : ما قيمة حلم ، يجعلك أعمى لا ترى في الحياة سواه ، يغير مزاجك كل صباح إلى الأسوء لأنه لازال حلما  ، يتعبك وأنت تلاحقه من مكان إلى مكان، ومن زمان إلى زمان ولا يتحقق ، يجعلك تدوس على مشاعرك بقسوة ، تبتعد عن أناس لطالما أحببتهم بل عشقتهم ، بجعلك مستعدا للرحيل دون التفكير بحاضرك ..
 فأنت ومستقبلك .. كلك لذلك الحلم .. أو هكذا يبدو لك ..
و الأكثر غرابة ، انك تعرف جيدا انه "حينما سيتحقق" ستجد انك فقدت الكثير .. وان لذة الوصول للحلم تتبخر أمامك، فذلك الكثير الذي كان يزين حياتك ، يجعلها ممتعة ، يجعلها غنية بالتجارب و القصص و انجازات لم تعطها حقها ساعتها .. ذاك الكثير الذي شكل نبض حياتك الحقيقي ..  
أوليس الحلم أمرا رائعا ؟ أليس السعي ورائه قصة كفاح ؟ ترى هل للأحلام حد يجب آن نتوقف عنده ؟ 
{ صفوان . Safwan } في : 29 janvier 2012 à 22:23 a dit…

ما وصفته ليس بحلم هو فقط ثقل تحملينه على كاهلك
الحلم يجعلك تسهر الليالي و تحارب لأجله و مع ذلك تجد السعادة في ذلك بل تأتيك قوة من السماء لتعينك عليه

{ الشاب مروكي } في : 30 janvier 2012 à 15:43 a dit…

هناك أحلام ثمنها باهض .. تبدأ متاعبها مع قفزتها الأولى إلى مخيلاتنا الصغيرة !
لكل حلم ضريبة .. وبداخل كل حلم لذة و نشوة .. ومع كل حلم صوت يهمس باذننا باستمرار ، نكاد نسمعه يقول .. ظلام الليل لن يطول .
كنت هنا ..

{ عبير علاو } في : 3 février 2012 à 16:45 a dit…

بلى يجب أن يكون له حد

لئلا نصاب بالجنون

{ goulha } في : 5 février 2012 à 19:43 a dit…

طبعا لا
لا حياة بدون أحلام .... ماشي كوابيس

Anonyme في : 10 février 2012 à 18:52 a dit…

بعض الأحلام تكون تكون مفيدة لنا في حيتنا عندما نتمكن من معرفة مغزاها وبعض منها مجرد أوهام أو إنعكاسات بسبب الضغوطات أو إرهاقات العم.

 

^__^

ملاذيات قديمة ~

Follow us

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner