م ــــــلاذي .. ~

.๑. سريعة .๑.
" أعود لأكتب ، و أكتب لأعيش ، و أعيش لأحقق غاية الإله " أومي

الإشـــتياق







عادة لا أحب آن أقول ''اشتقت إليك'' بدون أن استشعر تلك الكلمة ، ذلك الإحساس ، ببساطة من دون أن يكون لها معناها الحقيقي .. و بالتالي فحينما أقول لأحدهم فانا فعلا اشتقت إليها/ــه ... 

لكني دائما ما كنت اتسائل ما هو الاشتياق ؟ .. ما معنى أن نشتاق لأحدهم ؟ 

ربما الاشتياق هو تمنيك وجود المشتاق إليه بجانبك في تلك للحظة التي تتذكره فيها .. ربما هو رغبتك في أن تخبره بأشياء كثيرة عنك و عن حياتك و أن تتشاطرا أسرارا .. أن تقضيا يوما رائعا مليئا باللحظات الجنونية .. أو أن تعيد أياما عشتموها سابقا ... ربما هو ذلك الحنين الذي يجرك جرا إلى الذكريات .. 

كل هذا و أكثر ينتابني حينما اشتاق لأحدهم .. لكني لم أتخيل يوما انه ربما قد تدمع عيناي من فرط الاشتياق .. 

و منذ أن سافر ، و أنا مشتاقة له كثيرا كثيرا .. لقد أصبح يسكن روحي ، في كل ركن من  أركان البيت أراه ، أغراضه ، شواهده المعلقة هنا وهناك .. صوره .. حتى رائحته .. تجعلني اشتاق إليه أكثر و أكثر .. 

و في تلك التجمعات ، و حينما يذكر اسمه أو استحضار موقف كان حاضرا فيه ، أتمنى لو أني استطيع سحب نفسي فانا لم اعد قادرة على أن اسمع شيئا عنه .. كلما ذكر تنتابني رغبة قوية في البكاء .. فقد وصل اشتياقي حد البكاء .. لأني أدركت أن الاشتياق ليس مجرد كلمة نضيفها إلى تحياتنا الصباحية أو المسائية ، أو في لقاءاتنا اليومية ، لأنها لا تعني أبدا 'الاشتياق الحقيقي' ، إنها منمقة خالية من أية مشاعر ... 
فلماذا يكلف بعض الناس أنفسهم و يستعملونها هكذا بلا معنى ؟؟ .. 

و على الهامش ، لا زلت عند رأيي في أن الابتعاد يقرب ، فهاهو يبعد عني بستة ساعات بالطائرة ، وأنا قريبة منه .. من ذكرياتنا من طفولتي ..... أما الغياب فهو يجس نبض قلبك من جهة ،و من جهة ثانية مكانة هذا الشخص في حياتك .. و ابعد قليلا في محيطك ..

كل هذا يجعلك تغوص في أغوار اشتياقك .. لتصبح تلك الذكريات و ذلك الحنين مؤلما .. وتزداد رغبتك في أن تمضي الأيام بسرعة .. تنتظر بلهفة اليوم الموعود .. يوم اللقاء من جديد ..
حقا إن يوم اللقاء هو شعلة الأمل في سراديب الاشتياق المتعبة .. انه نور نهاية الانتظار و الشــوق .. 

غيابه جعل نظرتي لهذا الإحساس تتعمق ، فقد كنت أراها من منظور سطحي ، فشكرا لغيابك لأنه علمني الكــثير .. 

و من أعماق أعماق قلبي اصرخ ،إشتقت إليك أبتااااااااااااااااه
{ مهاجر داز هنا } في : 30 août 2012 à 23:32 a dit…

الله يجيبوا على خير

{ Sirine } في : 30 août 2012 à 23:36 a dit…

الاشتياق بالنسبة لي شعور يعبر وجهي عنه ببكاء مصحوب بابتسامة ، و رغبة في العناق، رغبة شديدة في العناق ..

{ المغربية } في : 31 août 2012 à 13:11 a dit…

اشتقت لأبتي أيضا

 

^__^

ملاذيات قديمة ~

Follow us

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner