م ــــــلاذي .. ~

.๑. سريعة .๑.
" أعود لأكتب ، و أكتب لأعيش ، و أعيش لأحقق غاية الإله " أومي

المتهمة رقم واحد



المتهمة رقم واحد

بعد عدة أحداث ومواقف،،انتهى كل شيء بها في قاعة المحكمة الكبيرة
في ذلك الصباح البارد و الممطر جوه ،،

القاضي: هدوء لو سمحتم،، أيتها المتهمة رقم واحد ،، ستبدأ اليوم محاكمتك ،، هل أنت على علم كيف يتم الأمر؟

المتهمة : بهدوء: وكيف لي أن اعرف ،،وأنا لم أطأ هذا المكان قط.

القاضي : سيتم إدخال المدعين ،، وسيدلون باتهاماتهم نحوك ،، وأنت ستردين على كل قضية ،،
فليدخل المدعي الأول:

المدعي الأول: سيدي القاضي ،، أنها متهمة بانسلاخها عن وجذورها

القاضي : ردك الآن أيتها المتهمة

المتهمة: أيعقل ذلك ،، هل يعتبر المنسلخ عن جذوره من يحب الوطن قطعة قطعة ،،ثقافة ثقافة ،،أ إذا أعطيت من وقتي كي أكتشف ثقافة من ثقافات بلدي اعتبر منسلخة؟

المدعي الثاني: إنها متغيرة ،،متلونة ،، حرباء هي ،، فاحذرها يا سيدي ،،كانت قبل سنوات في قالب ،، والان بعد سفرها الى العاصمة ،ن أصبحت أخرى ،،لقد تغيرت

المتهمة: اوليس لكل مقام مقال ؟؟،،هل حديثك مع القاضي كحديثك مع زوجتك؟ ،،هل حديث الأميين كحديث المثقفين ؟،

المدعية الثالتة: انها أنانية ،، أنانية

المتهمة: هل التفكير في مصلحتي ومستقبلي انانية؟ ، هل تفكيري في شعبي المسكين انانية؟

المدعي الرابع : لا اادري لماذا يتم الحديث معها هكذا ،،فهي لا تستحق انها ساذجة

المتهمة: ملامة انا لانني اتصرف بصدق واخلاص

المدعي الخامس: فتاة لا تملك اخلاقا نبيلة ،، تتحدث عن كل شئ وتناقش كل شئ

المتهمة: هل اختلطت عليك النقاط الايجابية والسلبية ،،هل الذي يناقش المواضيع بعلمية ومنطق لا يملك اخلاقا؟

المدعي السادس:مغرورة

المتهمة : وجودي هنا بسبب مبادئ اسير عليها ،،وهي تكره الغرور ،،بل وتمقته،،

المدعي السابع : لها نظرات خطيرة ،،

المتهمة : أ وليس من حقي التفكير بعمق ،،وفحص الأمور من جذورها؟

المدعي الثامن: عاشقة ،،

المتهمة: اكبر دليل على أنني انسان

المدعي التاسع :فقيرة ،،

المتهمة: فقري غنى ،،وغناكم فقر،، فقري يدفعني دوما للتميز ،،وغناكم يدفعكم للكسل،،فمن هو الرابح ؟

المدعي العاشر: اصحابي قالو كل ماكنت اريد قوله ،، يبدوا انها تحتاج الى دفاع فهي ضعيفة

المتهمة : لم يكن يوما التعاون يعني الضعف ،، فالفرد يكمل الاخر ،، وهكذا تستمر الانسانية ،،بيد اني لست في حاجة الى دفاع ،، كما انني لست خائفة من احد ،، انا متيقنة من مبادئي ،، واخلاقس،، واثقة بهم ،، وبنفسي ،، لست ضعيفة ولست جبانة ،،، انا دائما مستعدة ،،

القاضي: لقد استمعنا الى المدعين كافة ،، ويبدوا اناك في موقف حرج ايتها المتهمة

المتهمة: ابدا ،،انا في موقف عزة ،، وافتخار

القاضي : تبا لك بل وسحقا لعقلك ،،

ترااان ،، ستبفتح المحكة بعد ساعة ،،للاعلان عن القرار النهائي


قام الجميع ،،المدعون بقهقهات وسخرية ،،المدافعون بوجوه شاحبة ويائسة ،وبقيت هي لوحدها
رجلاها ثابتتين ي الارض ،، عيناها محلقتين في السماء ،،وابتسامة النصر تعلو وجهها المفعم بالحيوية و النشاط

بعد ساعة ،،

القاضي: صمت من فضلكم ،، ساعلن الحكم النهائي،،المتهمة رقم واحد ،، هل انت مستعدة

المتهمة: دائما مستعدة

القاضي: حكمت المحكمة عليك بالاقصاء من المجتمع الى الابد

المتهمة : بباتسامة فخر،، شيء متوقع،، فأنا حرة ابية ،،في مجتمع خانع دليل

القاضي: الزمي الصمت ايتها الساقطة ،، والا ستزهق روحك الان

المتهمة : بضحكات مدوية ،، لن تسطيع أيها الحالم

القاضي : لا تتحديني ،، فتندمي

المتهمة : بل أتحداك وأمام الملأ


زمجر القاضي ،، وأعلن الحرب ،،حرب مفتوحة على المتهمة واحد ،، وكل الأسلحة مسموح بها

وتناثرت أشلاؤها في القاعة ،ورش الجميع بدمائها ،وصعدت روحها ،،لتحلق عليهم جميعا،،تلمس الجانب الطيب من ارواحهم ،،ليصرخ الجميع :
لا للخنوع ،، لا للذل ،، نعم للحرية

ونامت المتهمة رقم واحد بهدوء وأمان
{ زٍحَ’ـمةَ حَ’ـڪيّ..||≈ } في : 12 février 2011 à 14:41 a dit…

قصة جميله ..
وصلت لـ صميم القلب ..
لـ تحيي شيئا ما .. كاد ان يُقتل !

فـ كل الشكر لـ حروفكِ ..

{ Diffrent 0ption } في : 16 février 2011 à 19:55 a dit…

السلام عليكم ورحمة ربي

كيفك زحمة حكي؟؟

لن تصدقي كم كان تعليقك ، اكثر من مشجع ،
وسعيدة ان ذلك الشيئ لم يمت داخلك ،،أعتقد انه سيغير أشياء كثيرة في حياتك

كوني دائما بالف خير
أومي

 

^__^

ملاذيات قديمة ~

Follow us

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner