م ــــــلاذي .. ~

.๑. سريعة .๑.
" أعود لأكتب ، و أكتب لأعيش ، و أعيش لأحقق غاية الإله " أومي

الــــ ق ـدس في خ ـاطري





لآ [
القدس] أنساها ولا تنساني 

أغصانها في [القلب] والأبدآن 
ملأت [فؤآدي] من مفاتنها التي
ستظل طول العمر في [الوجدان]
سهرت [قلوب] الطامعين فبدّلو
أنوار [عينيها] بشوك كيان



                                                                                                                    للشاعر عبد الناصر محمود  النادي



منذ أن كنت طفلة صغيرة ، وأنا أعرف ذلك البلد الأبي .. القدس .. ( شكر خاص لوالداي اللذان زرعا في حب القدس).


و كلما كبرت في السن ، ازداد وعيا بهذا البلد الذي كان منذ القدم ، قضية للمسلمين مهمة ..
الآن أعود ، ومع هذه الأحداث التي تشهدها غزة ، لـأتسأل ما الذي يعنيه القدس لي ؟ ..
ابحث في ذاكرتي ، و في طفولتي ، وفي بيتنا ، وفي نفسي ..

القدس جرح عميق في أمتنا .. كانت لتشفى منه لولا خذلان بعضهم ..
القدس .. كلما اردد هذه الكلمة ... استطيع تذوق الحرية .. الشعور بالألم .. بالغضب .. بالظلم ..

القدس .. صوت تلك العجوز الذي لن أنساه .. (اتصلنا بها عبر الهاتف بعد أحداث غزة .. كنا نتصل على أرقام عشوائية )، تلك العجوز التي كانت تكرر : نحنا بخير ..
و حينما أتابع الأخبار .. لا أرى سوى الدمار .. الدمار .. وكلمة "بخير" تتردد في أذناي .. تشعرني بالقشعريرة ... لا شيء سوى الدمار .. ومع ذلك هم بخير .. أي قوة تلك ؟ أخبريني أيتها العجوز آنا لك هذا الصبر ؟

القدس ...براءة الطفولة المقدسية التي تحلم بالحرية .. وفي الجانب الآخر ، حكايات اللاجئين في المخيمات ..

القدس ... صديقي الشهيد آدم ..  حبيبتي وصديقتي الرائعة حنين .. الأخ الغالي أيمن مصطفى .. الطفلة زينب ..الأخت آلاء خالد و فاطمة وهدى ..

مهما كتبت ... فلن اكتب شيئا ذا قيمة في حق هذا البلد العظيم ..
القدس قيم من نوع آخر ...
آمل أن يأتي اليوم الذي استنشق فيه هوائه .. واحمل بين يداي ترابه .. وأعانق أطفال الحجارة .. واقبل أيادي الأمهات الصابرات ..أعتذر عن تقصيرنا في حقه ..  واصلي في القدس .. 
أميمة 
{ haneen nidal } في : 12 mars 2012 à 06:23 a dit…

صباح الخير

احساسك اخترق كل شئ و تسلل الى اركاني

كان الله في عون اخوتنا في غزه و نصرنا على القوم الكافرين حتى وان علو في الارض و اعاثوا فيها خرابا فان لنا معهم موعدا ان شاء الله و هذه الامه الولاده لابد ان تمنحنا يوما صلاح و ناصرا جديدا يحرر قدسنا و ارضنا ان شاء الله و سيكتب لكي صلاه في القدس انتي و كل من تمناها

اما عن هذه العجوز الصابره " نحنا بخير "
فعلا نحنا بخير طالما انك لازلت على قيد الحياه بعد قصف قصف الحياه من كل ركن حولك وانت لا تزال على قيد الحياه فانت بخير و المراره تعتصر فؤادك انك لم تلحق بوكب الشهداء :\

و ان صبر الناس على البلاد في هده البلد فقط لانهم اناس من صنف مختلف اصطفاهم الله ليسكنوا فلسطين ويرابطوا فيها الى يوم الدين . . ليس فضلا عن احد لكنها عداله السماء هكدا ارض و هكدا محتل غاشم لا بد ان يكون في المقابل شعب لا يكل و لا يمل ولا يتالم صابر مرابط مقاوم مجاهد

تحياتي لاحساسك
وان شاء الله بانه وحده تحرر القدس عما قريب وكتب لك الصلاه التي تتمنها في اقصاه و ان شاء الله ساكون بنفسي في استقبالك :D

{ oumitta } في : 12 mars 2012 à 11:44 a dit…

الحقيقة عاجزة عن كتابة تعليق يليق بمقام كلماتك التي كتبتيها بأحاسيسك ..
جل ما استطيع قوله .. نعم سوف ياتي ذلك اليوم الذي سأصلي فيه هناك
وسنلتقي بإذن الله

دمت بالف الف خير ..
:)

{ عبير علاو } في : 12 mars 2012 à 17:59 a dit…

سنعانقه يوما

{ oumitta } في : 13 mars 2012 à 14:09 a dit…

أكيد .. إن شاء الله <3

 

^__^

ملاذيات قديمة ~

Follow us

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner